متنوع

الوحدات الزخرفية

الوحدات الزخرفية:
اعتمدت زخارف الخرز على الأشكال الزخرفية الهندسية البسيطة مثل: الخطوط المستقيمة، والمتوازية والمتقاطعة، والمنكسرة (زجزاج)، والمربع، والمعين، والمستطيل، والدائرة والمثلث.
أقسام وتقنيات المشغولات الخرزية :
ويمكن تقسيم المشغولات الخرزية إلى أنواع من حيث الشكل الظاهر:
 أولاً: مشغولات خرزية على سطح القماش (صورة رقم 18، 19).
 ثانياً: مشغولات خرزية على الأطراف بدون خلفية من القماش (صورة 5ب، 13ب)، واستخدمت في أغطية الوجه والرأس وبعض القطع المنزلية الأخرى.
 ثالثاً: مشغولات خرزية مفردة، منظومة بطرق زخرفية مختلفة قد تضاف إلى القطع الملبسية (صورة رقم 24)، أو بعض المكملات مثل السبحة (صورة رقم 23، 25)، أو تستخدم كمعلقات (صورة رقم 22).
 رابعاً: مشغولات خرزية منسوجة كالأحزمة والعقال والسنعال (صورة رقم 15، 16، 11).
أولاً: تقنيات المشغولات الخرزية على سطح القماش :
تعتمد هذه التقنيات على تثبيت الخرز على القماش بعدة طرق:
1- الشلالة: Runing Stitch
يثبت الخيط في بداية العمل من اليمين بلضم خرزة واحدة، ثم تغرز الإبرة في القماش إلى جهة الخلف، ثم تخرج مرة أخرى إلى وجه القماش على بعد 1 ملليمتر، وتلضم خرزة أخرى ويستمر العمل بنفس الطريقة إلى نهاية الخط. أي أنه يتم العمل على شكل غرزة بحيث تثبت خرزة في كل غرزة على وجه القماش (شكل 1) (صورة رقم 18، 19 أ،ب).
2- النيانة: Back Stitch
يتم تثبيت الخيط في بداية العمل من جهة اليمين، ثم تلضم خرزة واحدة أو أكثر، ثم تغرز الإبرة في القماش إلى جهة الخلف، وتعود إلى وجه القماش على بعد مناسب لطول الخرزة أو الخرزتين (أو أكثر). ويستمر العمل بطريقة غرزة النيانة اليدوية (شكل 2أ،ب) (صورة رقم 18، 19 أ،ب).
3- المد والتثبيت: Couching beads
يثبت الخيط في بداية العمل، من جهة اليمين، يلضم عدد كبير من الخرز حسب الطول المطلوب، وباستخدام خيط وإبرة أخرى مثبتة في بداية العمل. يتم تثبيت الخرز الممدود على شكل خط مستقيم بغرزة عريضة صغيرة بين كل خرزة وأخرى (شكل3) (صورة رقم 20ب)، وينتج من ذلك صف “متلاصق” من الخرز. أو قد تتعدد الغرز العرضية بين كل خرزة وأخرى فينتج عن ذلك فاصل من الخيط الملون. مما يعطي تنوعاً متميزاً في الزخرفة واللون، أي أنه في هذه الحالة يكون خيط التثبيت من لون مخالف للون الخرز (صورة رقم 20أ).
4- إدخال الخرز مع التطريز:
يلضم الخرز المعدني على مسافات، أثناء إنهاء أطراف الزي- الأكمام والذيل- بخيوط التطريز (صورة رقم 1ب) أو شرائط الجلد (صورة رقم 17)، وربما قد تلجأ المرأة لذلك حرصاً على إطالة عمر القطعة الملبسية بحماية الأطراف من التآكل، بالإضافة إلى قيمتها الجمالية.
5- تركيب خرز الفضة:
تركب إلى جواز بعضها بعضاً حول فتحة الكم، وأحياناً تستمر على جزء من خياطة الكم. وذلك بتثبيت العروة المعدنية الموجودة في كل زر في القماش (صورة، رقم 1أ).
ثانياً: تقنيات شغل الخرز على أطراف القماش:
تقوم المرأة بنظم الخرز من طرق القماش إلى الخارج مكونة ما يشبه النسيج فيؤدي ذلك إلى إعطاء القطعة طولاً أو عرضاً أكبر ويجدر الإشارة إلى أن هذه الطرق استخدمت أيضاً في المشغولات الخرزية المفردة. وفيما يلي توضيح للطرق التي اتبعت في ذلك في منطقة البحث:
الطريقة الأولى (الطولية):
يتم العمل طولياً بخيط واحد مستمر بحيث يتجه الخرز من قطعة القماش إلى الأسفل وذلك بلضم الصف الأساسي الأول من الخرز بالطول والألوان المطلوبة حسب الزخرفة (على أن يكون العدد زوجياً) (شكل4)، ثم تلضم خرزة واحدة من الصف الثاني، ثم تدخل الإبرة في الخرزة قبل الأخيرة في الصف الأول، وتلضم خرزة أخرى جديدة ويستمر في لضم خرزة من الصف الأول مع خرزة جديدة ليتكون الصف الثاني ويصبح الصف الثاني نصف عدد خرز الصف الأول. ويثبت الخيط مرة أخرى في طرف القماش ليبدأ صفاً جديداً.
وهكذا يستمر العمل بالعرض المطلوب والألوان المطلوبة حتى النهاية وفي هذه الحالة يكون الخرز متقارباً.
الطريقة الثانية (الشبكية):
وتشبه الطريقة الأولى، إلا أنه يتكون بين الخرز المشغول فراغات شبكية، حيث يتم لضم الصف الأول بالطول المطلوب ثم تلضم ثلاث خرزات من الصف الثاني ونترك خرزتان من نهاية الصف الأول وتدخل الإبرة في الخرزة الثالثة ثم تلضم ثلاث خرزات جدد وتترك إثنان فقط من الصف الأول وتدخل الإبرة في الخرزة الثالثة ويستمر ذلك حتى نهاية الصف الثاني، ويثبت الخيط في القماش ويبدأ الصف الثالث بلضم خرزة ثم إدخال الإبرة في الخرزة الثانية من الصف الثاني، ثم لضم ثلاث خرزات، وإدخال الإبرة في الخرزة الرابعة، ويستمر العمل حتى النهاية (شكل رقم 5).
ويمكن عمل ثقوب أوسع بنفس الطريقة مع تغيير عدد الخرز كما في (شكل رقم 6) (صورة رقم 21).
الطريقة الثالثة (العرضية):
يتم العمل عرضياً بخيط واحد مستمر، يلضم في البداية عدد زوجي من الخرز حسب الرغبة (4، 6، 8، 10). وقد يلضم خرزة أو أكثر من خرج النجف حسب عرض الشريط المطلوب (شكل 7-أ)، ثم نعيد الإبرة للخلف مرة أخرى خلال النصف الأول من عدد الخرز (شكل 7-ب)، أي يعاد إدخال الإبرة من البداية في الست خرزات الأولى (شكل 7-جـ)، ثم يلضم ست خرزات جدد وتدخل الإبرة في الصف السابق من الجهة الأخرى ثم من نفس الصف، ثم نبدأ صفاً جديداً وذلك بلضم ست خرزات أخرى وهكذا.
وقد يزين هذا الخط بإضافة خط خارجي من الخرز، وذلك بلضم خرزة من لون مخالف بين صفوف الخرز (كما هو موضح في شكل (8 أ،ب).
واستخدمت هذه الطريقة في تزيين أطراف أغطية الرأس (صورة رقم 14 أ،ب)، كما استخدمت في بعض الأحيان في القطع المفردة (صورة رقم 22، 23) والتي سوف يتم شرحها فيما يلي :
ثالثاً: تقنيات المشغولات الخرزية المفردة :
تعتمد هذه الطرق على عمل مشغولات خرزية مفردة، بدون أرضية من القماش، قد تضاف فيما بعد إلى القطع الملبسية أو غيرها (صورة رقم 23، 24، 25) أو تستخدم مفردة _صورة رقم 22).
وقد اتبع في تنفيذها نفس الطرق المستخدمة في المشغولات الخرزية على أطراف القماش – إلا أنها تختلف في بداياتها – بالإضافة إلى الطرق الآتية:
1- الأشكال الأسطوانية:
يعد عدد زوجي من مجموعة من الخيوط وتلضم كلها في خرزة واحدة أو تعقد عقدة. ويلضم في كل زوج من الخيوط عدد معين من الخرز، فيتكون مجموعة من الصفوف (نصف عدد الفتل)، ثم تتفرع إلى فرعين ويلضم في كل فرع عدد آخر من الخرز (قد يكون من لون مخالف)، ثم يتم جمع كل فرع مع الفرع المجاور له من الصف الذي يليه أو الذي يسبقه، ثم يجمع مرة أخرى كل فرعين في صف، ويستمر العمل حتى يتصل الصف الأخير بالصف الأول لينتج شكلاً أسطوانياً وينتهي كل صف بأهداف أو شرابات (شكل 9).
ويختلف عدد وأشكال وألوان الخرز حسب الزخرفة والتصميم المطلوب. ويوضع في الاعتبار منذ البداية أن طول الخيط يساوي ضعف الطول النهائي للقطعة (صورة رقم 24، 25).

2- طريقة البناء بالخرز: Brick Stitch
تلضم إبرتين في طرفي الخيط، ثم تلضم الخرزة الأولى في منتصف الخيط، وتلضم الخرزة الثانية بالإبرتين معاً في اتجاهين مختلفين بحيث يتقاطع الخيط داخل الخرزة (شكل10)، ويستمر العمل بنفس الطريقة إلى نهاية الصف الأساسي، ويكون موقعه في منتصف القطعة، ويستمر لضم الخرز بأحد الإبرتين وذلك بإدخال الخرزة الأولى من الصف الثاني ثم إدخال الإبرة في الفتلة بين الخرزتين الأخيرتين في الصف الأساسي وإخراجها مرة أخرى من أسفل إلى أعلى، لتدخل ثانية في نفس الخرزة، ثم تلضم خرزة أخرى، ويستمر العمل حتى نهاية نصف القطعة. ثم يستكمل النصف الآخر من القطعة بنفس الطريقة (صورة رقم 26).
رابعاً: تقنيات المشغولات الخرزية المنسوجة:
استُخدم الخرز المعدني في زخرفة القطع المنسوجة من شرائط الجلد أو الخيوط مع اللحمة أو السدا لتكوين الزخارف الهندسية المطلوبة.
وقد أشارت Benson(19) إلى أن استخدام الخرز بطريقة النسيج يعتبر من أكثر طرق استخدام الخرز تحملاً، وأكثرها شهرة، وكذلك سهولة في التعلم. واتبع أسلوبان من أساليب نسج القطع الخرزية في منطقة البحث، وفيما يلي: توضيح ذلك:
الطريقة الأولى:
وهي طريقة النسيج السادة 1/1
1- تمد خيوط السدا طولياً حسب العرض المطلوب.
2- يلضم الخرز بعدد أقل من فتلات السدا بواحدة حسب الألوان والزخارف المطلوبة.
3- تسكن كل خرزة في الفراغ بين كل خيطين من خيوط السدا.
4- يعاد مرور الإبرة مرة أخرى في الخرز بطول الصف (شكل 11).
وقد لاحظت الباحثتان أن هذا الأسلوب يظهر فيه الخرز شديد الالتصاق ببعضه (صورة رقم 27).
الطريقة الثانية:
وهي طريقة جدل أو لف اللحمات (Weft Twining) : (20)
1- تمد خيوط السدا وتكون غالباً من سيور رقيقة جداً من الجلد أو خيوط سميكة (دوبارة).
2- يلف خيطان من خيوط اللحمة مع خرزة قبل وبعد كل خيط من خيوط السدا (شكل 12) مما يسبب وجود مسافة صغيرة بين الخرزة والأخرى وتلضم الخرزات بالعدد المطلوب لإعطاء الزخرفة المرغوب فيها كما في (صورة رقم 28)، وفي بعض القطع يضاف الخرز على مسافات متباعدة مع النسيج (صورة رقم 12ب،13أ).

About the author

admin

Leave a Comment